البحث السريع

الجيش التركي يدمر كتيبة دفاع جوي تابعة لقوات الأسد

الجيش التركي يدمر كتيبة دفاع جوي تابعة لقوات الأسد ردا على الانتهاكات القوات التابعة لبشار الأسد الجيش التركي يدمر كتيبة الدفاع الجوي القريبة من الحدود التركية ...

مقتل نظام قاسم شبيح نظام بشار الأسد في حي التجارة بدمشق

مقتل نظام قاسم شبيح نظام بشار الأسد في حي التجارة بدمشق مقتل قائد شبيحة نظام الاسد بمنطقة التجارة بدمشق نظام قاسم على يد الجيش الحر و ذلك بعملية نوعية استهدفت حاجز ف...

إذا لم تعترف دول العالم بائتلاف او بمجلس يتهمهم البعض بالتواطئ مع النظام وإذا اعترفو يكون الكيان مؤامرة, هل الوقوع بعقلية المؤامرات تفيد سوريا المستقبل؟



صوت  أظهر النتيجة

حزب الله يشيع قيادييه والجيش الحر يتبنى قتلهم

03/10/2012 05:36:22 م
حزب الله يشيع قيادييه والجيش الحر يتبنى قتلهم

أظهرت قناة المنار لقطات لجنازات قياديين في حزب الله اللبناني التابع للقيادة الايرانية وكانت قد وصفت مقتل القياديين على أنه تأدية واجبهم الجهادي حيث قتل عدد من مقاتلي الحزب ذات الطابع الراديكالي الشيعي في سوريا في خطوة أثبتت تورط حزب الله اللبناني في الضلوع بمحاولات النظام السوري القضاء على الثورة القائمة في الداخل السوري



تبنت كتيبة البراء التابعة للجيش السوري الحر الأربعاء قتل ثلاثة عناصر من حزب الله في محافظة حمص قبل أيام.

وقال فاروق المتحدث باسم الكتيبة -التي تتبع بدورها كتيبة الفاروق- للجزيرة، إن عناصر حزب الله -وبينهم القيادي علي حسين ناصيف الملقب بأبي العباس- قتلوا في تفجير حاجز للجيش النظامي قرب مدينة القصير التابعة لمحافظة حمص، غير بعيد عن الحدود مع لبنان.

وكان تلفزيون المنار التابع لحزب الله قد بث الثلاثاء لقطات لجنازات القتلى الثلاثة التي شارك فيها مئات من مناصري الحزب.

وقال الحزب في بيان إن ناصيف ورفيقيه قتلوا أثناء قيامهم "بواجبهم الجهادي"، دون أي يوضح مكان وملابسات مقتلهم أو طبيعة المهمات "الجهادية" التي أنيطت بهم.

وفي السابق نفت قيادة حزب الله مرارا اتهام المعارضة السورية وجهات لبنانية له بإرسال مقاتلين لدعم القوات الموالية لبشار الأسد. وتردد أن ناصيف هو المسؤول عن عمليات حزب الله في سوريا.

وبعيد بث صور الجنازات في لبنان, قال أحد قادة مقاتلي الجيش الحر بمحافظة حمص عرّف عن نفسه باسم "أبو مؤيد"، إن "القيادي في حزب الله المعروف بأبي العباس واثنين من مرافقيه قتلوا في انفجار لغم أرضي محلي الصنع قرب القصير" التي يسيطر عليها الجيش الحر.

وأضاف أبو مؤيد أن مقاتلي المعارضة زرعوا ألغاما أرضية قرب نقطة عسكرية كبيرة بالمنطقة، بعد سماعهم معلومات بأن موكبا عسكريا مهما سيصل إلى المكان نهاية الأسبوع الماضي.

من جهته, قال موقع تجمع 14 آذار -الخصم السياسي لحزب الله- إن ناصيف وعددا من مقاتلي الحزب قتلوا الأحد الماضي عندما نصب مقاتلون سوريون كمينا لقافلتهم قرب بلدة القصير, بينما ذكرت مصادر من مدينة بعلبك اللبنانية لرويترز أن الثلاثة قتلوا حين أصاب صاروخ غرفة كانوا داخلها.

التعليقات

لايوجد تعليقات


CAPTCHA image
ادخل الكود الموجود بالصورة أعلاه