البحث السريع

الشهيد براء البوشي

الشهيد براء البوشي الشهيد الشاب الاعلامي العسكري المنشق براء البوشي من أبناء مدينة حماه ... استشهد خلال القصف العنيف على مدينة ا...

الشهيد باسل شحادة

الشهيد باسل شحادة تخيل نحن كم مرة سنعيش ثورة في حياتنا، كيف لي أن أترك الحلم الذي بدأ يتحقّق؟ وماذا سأقول لأطفالي عندما يسألونن...

الشهيد غياث مطر

الشهيد غياث مطر اذكروني كلما غرستم شتلة الياسمين

إذا لم تعترف دول العالم بائتلاف او بمجلس يتهمهم البعض بالتواطئ مع النظام وإذا اعترفو يكون الكيان مؤامرة, هل الوقوع بعقلية المؤامرات تفيد سوريا المستقبل؟



صوت  أظهر النتيجة

الشهيد ابراهيم قاشوش

11/10/2012 03:44:38 م
الشهيد ابراهيم قاشوش

اسمه الحركي : بلبل الثورة السورية

تاريخ الولادة : 3 أيلول 1977

مكان الولادة : حماه

تاريخ الاستشهاد : 2 شعبان 1432 هـ الموافق 3 يوليو 2011

مكان الاستشهاد : حماه

شواهد : منشد المظاهرات الشعبية المعارضة في حماه



شاب سوري من مدينة حماه نشط إبان الثورة السورية في قيادة المظاهرات التي تهتف بإسقاط نظام بشار الأسد وتأليف الشعارات المناوئة للنظام السوري وقيادته بما فيهم بشار الأسد شخصياً وشقيقه ماهر وحزب البعث وإنشادها أمام الجماهير في ساحة العاصي في قلب حماة ومن بينها أنشودة (يلا ارحل يا بشار) و ( سوريا بدها حرية ) و( السوري شايف حالو ) التي ألهبت الملايين من السوريين .
وفي خِضمّ الحملة الأمنية التي نفذها الجيش السوري في أعقاب (جمعة ارحل) 1 يوليو 2011 والتي احتشد فيها قرابة النصف مليون متظاهر في ساحة العاصي في حماه مطالبين بإسقاط النظام وأقيل على إثرها المحافظ . ظفرت به قوات الأمن السورية وقامت بذبحه وألقته في نهر العاصي وقد قطع نصف رقبته واستئصلت حنجرته .
قاشوش لم يحمل السلاح ولم ينضم إلى الجيش الحر أو ما كان يطلق عليه النظام ب "العصابات الإرهابية المسلحة" لكنّ صوته أزعج النظام السوري فقرر كتمه إلى الأبد. 
أثار مقتل إبراهيم قاشوش والتنكيل به ثم التمثيل بجثته على يدّ جلاديه غضبا دفع بأبناء الجالية السورية في الأردن إلى تنفيذ اعتصام يوم الخميس 7 يوليو أمام سفارة بلادهم في عمّان إكراما له ,حمل الاعتصام اسم (اعتصام الوفاء للشهيد إبراهيم قاشوش) قالوا إن الهدف من ورائه هو إحياء قضيته وإيصال صوته إلى مسامع السلطات السورية .
يجدر الإشارة إلى أن اهازيج الحرية التي صدح بها الشهيد ابراهيم قاشوش في ساحة العاصي ألهبت حماسة الملايين و اصبحت لحناً يردد في كافة المظاهرات السورية في الداخل و حتى أن المغتربيين قد رددوها في مظاهراتهم في عواصم العالم كافة . 
بالإضافة إلى ذلك أصبحت كنية الشهيد ابراهيم قاشوش (قاشوش) لقبا لكل من يرئس مظاهرات الثوار ويغني فيها .
فأصبح لكل مدينة وبلدة وحي قاشوشاً خاصاً بها .
بعض الثوار يرون أن أكثر شعار التزم به الشهيد هو شعار ( الموت ولا المذلة ) حيث يقولون أنّه دفع ثمن هذا الشعار حياته بعد أن قامت قوات الأمن بقتله بسبب مشاركته بالثورة السورية المجيدة وما قدمه لها .
أخيرا لم يبقى إلا أن ندعو بالرحمة للشهيد البطل { ابراهيم قاشوش } .



التعليقات

لايوجد تعليقات


CAPTCHA image
ادخل الكود الموجود بالصورة أعلاه