البحث السريع

يوو والعظيم ما حكينا شي من وشوشات شامي عتيق

يوو والعظيم ما حكينا شي من وشوشات شامي عتيق = وشوشات شامي عتيق بقلم الدكتور سامي المبيض شهدت مدينة دمشق في 17 تشرين الثاني من عام 1934 أول مظاهرة نسائية ...

إذا لم تعترف دول العالم بائتلاف او بمجلس يتهمهم البعض بالتواطئ مع النظام وإذا اعترفو يكون الكيان مؤامرة, هل الوقوع بعقلية المؤامرات تفيد سوريا المستقبل؟



صوت  أظهر النتيجة

هكذا يسحب الكرسي من ملفات الدهاء خلال الانتداب البريطاني لفلسطين

19/11/2014 11:02:08 ص
هكذا يسحب الكرسي من ملفات الدهاء خلال الانتداب البريطاني لفلسطين

تعتبر هذه القصة من القصص التي تدل على الدهاء واخذت مثالاً

لطريقة استرداد الحق والمكر وواحدة من القصص التي 

يرددها الشرقيون قبل الغربيون عن دهاء الضابط

البريطاني في فلسطين




في الفترة التي كانت فيها فلسطين تحت الانتداب البريطاني قام احد الشبان الفلسطينيين في المقهى بسحب كرسي اثناء محاولة ضابط بريطاني بالجلوس عليه فوقع الضابط إلى الارض امام جنوده مماجعل جميع الجنود يضحكون على الضابط البريطاني ومن حضر الموقف في المقهى فقام الضابط البريطاني واثنى شجاعة الشاب وطلب منه زيارته في مركز الشرطة فلبى ذلك الشاب الطلب وصار لديه صداقة مع الضابط البريطاني يوماً بعد يوم أصبح للشاب مكانة في الحي فكلما اعتقل الضابط شباباً فلسطينيين ذهب ذويه إلى الشاب الذي يدخل إلى صديقه الضابط ليخرج المعتقل والضابط يلبيه بشكل دائم وفي احد الأيام طلب الضابط من الشاب قتل احد الرجال في الحي من الفلسطينيين فرفض الشاب ولم يقبل وبعد فترة اعتقل الضابط مجموعة من الشباب في الحي فذهب الشاب لاخراجهم من صديقه الضابط فرفض الضابط لأول مرة وقال انا طلبت منك ولم تلبيني كيف تتوقع مني تلبيتك الآن فقال الشاب انفذ ماطلبت فوافق الضابط على ان يخرج الشباب وقال له خذ من تشاء من السجن, قام الشاب بقتل من طلب الضابط قتله والقى الضابط القبض عليه فقال له الشاب ماذا تفعل اجابه انها اجراءات شكلية أمام الناس وسأطلق سراحك وبعد سجنه ومحاكمته حكم على الشاب بالاعدام فأجابه الضابط بنفس الطريقة وانه سيخرجه ويوم تنفيذ الحكم والشاب واقفاً على خشبة الاعدام اقترب الضابط من الشاب وقال له هكذا يسحب الكرسي


التعليقات

لايوجد تعليقات


CAPTCHA image
ادخل الكود الموجود بالصورة أعلاه