البحث السريع

جمال معروف يؤكد لمشايخ عقل طائفة الدروز الموحدين عدم التفريق بين جميع السوريين

جمال معروف يؤكد لمشايخ عقل طائفة الدروز الموحدين عدم التفريق بين جميع السوريين أكد جمال معروف قائد جبهة ثوار سوريا لشيوخ من الطائفة الدرزية الموحدين على وحدة أبناء الشعب السوري ونبذ أي فكر...

إذا لم تعترف دول العالم بائتلاف او بمجلس يتهمهم البعض بالتواطئ مع النظام وإذا اعترفو يكون الكيان مؤامرة, هل الوقوع بعقلية المؤامرات تفيد سوريا المستقبل؟



صوت  أظهر النتيجة

اللجان الشعبية وحيدة في مواجهة الحر في جرمانا والدويلعة

12/09/2014 02:46:20 ص
اللجان الشعبية وحيدة في مواجهة الحر في جرمانا والدويلعة

ارتباك واسع في صفوف اللجان الشعبية التي تركت وحيدة في معركة الدفاع

عن جرمانا والدويلعة




بعد ضرب خط الدفاع الأول لقوات النظام السوري في حي الدخانية في مدينة دمشق كان من المفروض أن تأتي المؤازرات العسكرية على أرض المعركة بدبابات وأعداد كبيرة من الجنود على حسب وصف أحد مناصري النظام في جرمانا والدويلعة ولكن الصدمة الكبيرة التي وقعت لدى اللجان الشعبية المؤيدة للنظام المؤلفة من مكونات درزية وشيعية وبعض الشباب السنة أن الضباط لبوا نداء المؤازرة بطريقة خجولة حيث يعتبر العنصر الدفاعي عن هذه البلدات الأساسي هو اللجان الشعبية ضمن وجود ضعيف للقوى العسكرية على الارض واكتفت القيادة التابعة للنظام السوري بمؤازرة هذه الاحياء بالقصف المدفعي والغارات الجوية وهو مايضع جرمانا والدويلعة تحت ضرب القوات التابعة لقوات المعارضة التي تحرز تقدماً سريعاً ومتكتماً على المعركة الجارية وأصبح المركز الرئيسي للأخبار هو المؤيدون للنظام السوري الذين يظهرون حالة ارتباك واسعة بين صفوفهم ولأول مرة يشكلون تمرداً بالكلمات ضد سياسة التخلي عن هذه الاحياء التي تتبعها قوات النظام السوري فقال أحد المؤيدين ( هل تخلى النظام عنا لأهداف سياسية أو أنه باعنا للدفاع على عرشه في دمشق) فيما سوف تتضح في المرحلة المقبلة الأمور اكثر حسب تقدم قوات المعارضة واختيار طريقهاً وردود فعل النظام

إخلاء المنازل

في بلدة جرمانا المؤيدة لنظام الأسد بدأ السكان حملة انتقال خارج البلدة متوجهين إلى قلب العاصمة او إلى بلدة السويداء حيث ينتمي طيف واسع من سكان البلدة من الدروز الموحدين ويقول احد سكان بلدة جرمانا (وين العسكر ماعد فهمت شي) في إشارة إلى امتعاض من ضعف الخط الدفاعي للبلدة وقال أحد النشطاء المؤيدين للنظام (هل هو انتقام للمظاهرة التي خرجت في السويداء ضد الامن السياسي فقد رفض اعطائنا السلاح ماالذي يجري) في إشارة إلى تخلي النظام عن حماية الدروز لهدف في نفس يعقوب كما وقال أحد المصادر القيادية للمعارضة في الغوطة الشرقية أن القيادة الموحدة سوف تلتزم بالميثاق الثوري الذي يحيد المدنيين وتعتبر هذه التجربة الأولى بعد الميثاق مما قد يبني جدار الثقة لأول مرة بين الدروز وقوات المعارضة في حال دخول الحر إلى إحدى البلدتين جرمانا والدويلعة وايجاد مدنيين لم يغادروا منازلهم


التعليقات

لايوجد تعليقات


CAPTCHA image
ادخل الكود الموجود بالصورة أعلاه