البحث السريع

إذا لم تعترف دول العالم بائتلاف او بمجلس يتهمهم البعض بالتواطئ مع النظام وإذا اعترفو يكون الكيان مؤامرة, هل الوقوع بعقلية المؤامرات تفيد سوريا المستقبل؟



صوت  أظهر النتيجة

مفخخة في دوما وتحقيقات تشير بعبوة ناسفة انفجرت في عين ترما تصيب أربعة أعضاء تابعين لحزب العدالة والبناء

16/06/2014 09:38:20 ص
مفخخة في دوما وتحقيقات تشير بعبوة ناسفة انفجرت في عين ترما تصيب أربعة أعضاء تابعين لحزب العدالة والبناء

سيارة مفخخة بدوما بحسب اعلامي جيش الإسلام

وعبوة ناسفة في عين ترما بحسب نتائج التحقيق

التي استهدفت أربع أعضاء لحزب العدالة والبناء

يوم أمس



أثارت البارحة حادثة السيارة المفخخة في دوما حالة من الجدل بين النشطاء الاعلاميين والأهالي فبينما نشر اعلامي تابع لجيش الإسلام فور حصول التفجير في دوما عن تفجير سيارة مفخخة  وهو مالم يصدر ببيان رسمي عن قيادة جيش الإسلام ودارت حالة من الجدل بين النشطاء الإعلاميين بين من يقول أنه صاروخ ارض ارض ومن يؤيد فكرة المفخخة وهو ماتم تسليط الضوء عليه بشكل مباشر ولكن القضية التي لم يسلط الضوء عليها هي العبوة الناسفة التي استهدفت أربعة من أعضاء حزب العدالة والبناء السياسي في الغوطة الشيخ أبو حسن والشيخ أبو أحمد قويدر وبعض المرافقين بعبوة ناسفة فور خروجهم من اجتماع حصل في عين ترما وتم التكتم على الخبر من قبل اللجنة التي تعمل على التحقيق للتأكد في ما اذا كانت قذيفة هاون أو عبوة ناسفة حتى لاينشر الهلع بين السكان, تم صباح اليوم تثبيت نتائج التحقيق بحسب ماجاء على لسان الشيخ أبو أحمد قويدر الذي تعتبر اصابته الاخف من بين أصدقائه حيث قال بأن كتيبة الهندسة أكدت أن الانفجار لم يكن عن طريق قذيفة هاون بحسب الشظايا التي تناثرت منه وأدت إلى اصابة الأربعة وحالة منهم في خطر.

حالة ارتباك مابين القذيفة والعبوة

يبدو أن كثرة القذائف التي تنهال على الغوطة الشرقية كانت حائلة دون التمييز بين أنواع التفجيرات بحين أن أهالي الغوطة ونشطائها معتادين على قذائف تتساقط في كل ناحية كل ساعة يومياً أما التمييز الجديد بين القذائف يبدو هو الجديد من نوعه وماسبب جدال في الشارع حول إذا ماكانت قذيفة هاون أم عبوة ناسفة.


التعليقات

لايوجد تعليقات


CAPTCHA image
ادخل الكود الموجود بالصورة أعلاه