البحث السريع

إذا لم تعترف دول العالم بائتلاف او بمجلس يتهمهم البعض بالتواطئ مع النظام وإذا اعترفو يكون الكيان مؤامرة, هل الوقوع بعقلية المؤامرات تفيد سوريا المستقبل؟



صوت  أظهر النتيجة

المجلس العسكري الثوري : الجيش الحر يسقط طائرة ميغ فوق عقربا و استمرار الاشتباكات العنيفة مع قوات الأسد

01/12/2012 07:59:48 م
المجلس العسكري الثوري : الجيش الحر يسقط طائرة ميغ فوق عقربا و استمرار الاشتباكات العنيفة مع قوات الأسد
قامت كتائبنا بعملية نوعية في القلمون ضربوا فيها حاجزاً تابعاً للفرقة الرابعة كما هاجموا كتيبه رأس العين في سهل رنكوس كبدوا فيها قوات الأسد خسائر كبيرة في العدة والعتاد




المجلس العسكري الثوري لدمشق وريفها
المكتب الاعلامي

التقرير العسكري اليومي
السبت 1 - 12 - 2012


استمرت الاشتباكات على طول طريق المطار لليوم الثالث على التوالي في معركة تعتبر من إحدى المعارك المصيرية بالنسبة إلى قوات الأسد أحرز فيها أبطال الجيش الحر تقدماً ملموساً على الأرض، حيث اشتبك الثوار مع عصابات الأسد على الجسر الثالث قرب عقربا والجسر الثاني قرب بيت سحم كما اقتربت الاشتباكات من المطار في العبادة وحران العواميد تم فيها تدمير العديد من الدبابات في خطوة تبشر بالكثير بالنسبة إلى الجيش الحر وانهيار قدرات النظام

وقد أعلن الجيش الحر إسقاط طائرة ميغ أثناء قيامها بغارة جوية فوق عقربا تصدت لها المضادات الجوية وأصابتها إصابات مباشرة وشوهدت الطائرة وهي تسقط وقد تحطمت بشكل كامل داخل بساتين جرمانا

على الجبهة الثانية غرب دمشق قام أبطال الجيش الحر بالتصدي لرتل عسكري كان متوجهاً إلى المعضمية وتدمير وقتل من كان في الرتل

في حين تمكّن الثوار من تدمير رتل عسكري كامل مؤلف من عدة آليات عسكرية وناقلات أفراد في ضواحي دمشق الجنوبية على طريق مطار دمشق الدولي، حيث تم إمطاره بوابل من القذائف مما أدى إلى احتراق الآليات ومقتل جميع من كان فيه. هذا وقد عاد جميع أفرادنا إلى قواعدهم سالمين

في سياق آخر شمال دمشق قامت كتائبنا بعملية نوعية في القلمون ضربوا فيها حاجزاً تابعاً للفرقة الرابعة كما هاجموا كتيبه رأس العين في سهل رنكوس كبدوا فيها قوات الأسد خسائر كبيرة في العدة والعتاد

كما تجددت الاشتباكات اليومية في كل من زملكا زعربين وحرستا وداريا والمعضمية وجنوب دمشق لم يحرز خلالها الجيش الأسدي أي تقدم على الأرض. بينما جرت اشتباكات في برزة قرب مشفى تشرين العسكري وفي محيط الكلية العسكرية بين برزة والقابون

وقد رد الاحتلال الأسدي بالقصف العنيف على المناطق السكنية في داريا وجنوب دمشق وعقربا والغوطة الشرقية لم تنل من عزيمة أهلنا الصامدين

وفي دراسة عسكرية عرضتها الجزيرة تم إحصاء 19 كتيبة عسكرية سيطر عليها الجيش الحر خلال شهر واحد في محيط مطار دمشق الدولي في تحول نوعي لمسار الصراع وقرب انهيار قوات الأسد


التعليقات

لايوجد تعليقات


CAPTCHA image
ادخل الكود الموجود بالصورة أعلاه